منتــديــآتـ بنـآآتـ الســ ع ــوديه

منــتــديات بنات الســ ع ــوديه
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رحمك الله يا طارق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
s3udia cool



المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

مُساهمةموضوع: رحمك الله يا طارق   السبت مايو 10, 2008 8:10 am

طارق بن زياد المصري



شاب في الثانية والعشرين من عمره



في اخر سنة في كلية طب الاسنان



اشترى هو ووالده بدلة التخرج قبل ايام

وبقي له اشهر ليكون طبيبا

...........................

كان شاب يفيض حيوية ونشاطا

كنت معه طيله ذلك اليوم وكنا معا سويه (الجمعه) كنا معا مجتمعين مع بعض الأصدقاء


ودعني وقت وقوع الحادث وكانت يدي بيده طيله فترة إصابته كنت أرى الحادث بأم عيني ولم أستطع أن أفعل شي

كانت قدره الله أكبر منا جميعا

أسرعت لكي أكون بجوارة وأمد يد المساعده له وكانت يده بيدي طيله ذلك الموقف الأليم

وبعد وصول سيارة الإسعاف كانت يدي بيده طيله ذلك الموقف الأليم



رأيته بعد الحادث وكانت ابتسامة تعلو محياه.



رحل الصباح



وتفجرت شمس الجراح



والحب راح



فارحل هنيئا , ضاحكا مستبشرا



واذهب سعيدا , ولتدع لقلوبنا نحن النواح.

.................



وقفت على قبره وانا اتأمل اهكذا هي الدنيا ؟



ترى ما الذي دخل معه الى قبره

انه العمل الصالح وحسب



تذكرت حديث الأمل وأن الموت يقطعه

خرجت من المقبرةوأنا ارى أثر الصدمة على وجه كل من حضر .



وبدأت استعيد شريط الذكريات

فتذكرته ،

يوم كان بسمع القرآن

او يلقي درسا بين اقرانه

وتذكرته وهو حاجا ملبيا



وتذكرته وهو يحيي ليالي رمضان في الحرم المكي.



وتذكرت حب الجيميع له

تذكرته وهو دائم الابتسامة مشرق الطلعة

تذكرته وهو يحرص على نفع اقرانه واخوانه

سالت الدموع بلا حساب واهتز الجنان.



حاولت ضبط نفسي واظهار تجلدي الا أن الموقف كان اكبر



تذكرت رثاء ابي الحسن التهامي لولده :



حكم المنية في البرية جار ### ماهذه الدنيا بدار قرار



بينا يُرى الإنسان فيها مخبراً ### حتى يرى خبراً من الأخبار



طُبعت على كدر وأنت تريدها ### صفواً من الأقذاء والأكدار!!



ومكلف الأيام ضد طباعها ### متطلب في الماء جذوة نار



وإذا رجوت المستحيل فإنما ### تبني الرجاء على شفير هار



فالعيش نوم والمنية يقظة ### والمرء بينهما خيال سار



فاقضوا مآربكم عجالاً إنما ### أعماركم سفر من الأسفار



وتراكضوا خيل الشباب وبادروا ### أن تسترد فإنهن عوار



يا كوكباً ما كان أقصر عمره ### وكذاك عمر كواكب الأسحار



وهلال أيام مضى لم يُـستدر ### بدراً ولم يمهل إلى الأسحار



عجل الخسوف إليه قبل أوانه ### فمحاه قبل مظنة الإبدار



واستُـل من أترابه ولداته ### كالمقلة اسـتُلت من الأشفار



فكأن قلبي قبره وكأنه ### في طيّـه سر من ألأسرار



إن الكواكب في علو مكانها ### لترى صغاراً وهي غير صغار





أبكيه ثم أقول معتذراً له ### وُفّـقتَ حين تركتَ ألأم دار



جاورتُ أعدائي وجاور ربه ### شتان بين جواره وجواري.

.......................



اخوتي لنعتبر بهذه القصة فكفى بالموت واعظا؟؟



والموت لايفرق بين صغير وكبير فلنكن على استعداد...

،

رحمك الله يا ابا عبد الله واسكن فسيح الجنا ن ورفع الله درجتك في المهديين .

والهم اهلك ومحبيك الصبر. آمين آمين آمين



انا لله وأنا اليه راجعون اللهم آجرني في مصيبتينا واخلف لنا خيرا منها




لك ياقلبي حب الأولينا

ولك مني عشق الآخرينا

رحلت بصمتٍ علي الجبينا

بنورٍ شغف كل العالمينا

طارق القلوب بهمس السامعينا

وزياد الحب في قلوب العاشقينا

محمود الذكر ياقلب الصالحينا

(أ) امل حياتي يامسلمينا

(ل) ليته كان صبر القانتينا

(م) محبة عشقك في العالمينا

(ص) صلاتي في يوم تعازينا

(ر) رباه هون علينا مآسينا

(ي) يامن لك كل آعالينا


كتابه - أحمد الحداد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رحمك الله يا طارق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــديــآتـ بنـآآتـ الســ ع ــوديه :: °ˆ~*¤®§( قسم الحياة العامة )§®¤*~ˆ° :: القــســم الأســلآمــي-
انتقل الى: