منتــديــآتـ بنـآآتـ الســ ع ــوديه

منــتــديات بنات الســ ع ــوديه
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصه بنت مع ولد عمها على الماسنجر لا تفوتكم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
s3udia cool



المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

مُساهمةموضوع: قصه بنت مع ولد عمها على الماسنجر لا تفوتكم   الخميس مايو 08, 2008 10:40 am

قصه حب ابكت الكثير وما زالت تبكيهم

هي قصه واقعيه .. لكنها طويله ..

نالت جائزه افضل قصه لعامين كاملين ..

ملاحظه : رجائي الخاص اقراها كلها ..

************************************************** *

(سعود) شخص فاشل بجميع المقاييس الحظ ردي واقف له بكل مكان و بكل زمان إنسان تعيس ببساطة

وعلى كل ذا دلخ بكل معنى تحمله هالكلمه يتكون من كتلة تناحه تمشي على الأرض ولكنه للأمانة كان وسيما جدن جدن .. الموهم نشأ في بيت أبوه و أمه وترعرع في ذاك

و كبر و تم خمس سنين من الدلاخه المفهيه وبعد أن يأسوا منه أمه و أبوه و كرهوا اليوم اللي جابوه فيه و حس بالوحدة في هذه الدنيا في سن صغيرة اخذ يتحلطم كل ليله و يناشق آخر الليل حيث مرتن من المراير لحس مخه إبليس في ليلتن ظلماء استجمع قواه وقرر أن يفرك من البيت ولكن ليس بعيدا فرك إلى بيت ولد جيرانهم (ريان) K حيث يجد هناك كل سبل الرفاهية من بلاي ستيشن و حوش وسيع حق لعب كوره

وغيره من ملذات الدنيا فهم عائله متفتحة و متحررة (متحررة يعني بناتهم يطلعون كاشفات خخخخ ) و يوم قلط عندهم استقبلوه بكل حفاوة قالوله وش جابك يا سعود عندنا (الله من زين الحفاوة) قال أمي قالت رح نم عندهم قلت والله مهيب شينة و جيت فرحبوا به و نام مع وخويه ريان بنفس السرير و في الصباح الباكر جا ابو سعود يدق الباب على بيت جيرانهم قالوله موجود عندنا والله و يدخل ابو سعود بيت الجيران و يدور غرفة ريان و يلقى سعود فاق خشته لابس سروال سنة اخوهم الكبير واصل المغاط حق الخصر لين خشمه مير يمسك ابو سعود شوشة سعود و يطيح السروال السنه حقه و يبقى على السروال الداخلي خخخ و سطّحه ببيتهم حيث استقبلته امه مع المطبخ الخارجي و بيدها ماس و قدر و اخذت ترجفه لين اغمى عليه ما فاق الا بعد خمس ساعات ولم يستسلم فعلها مره و مرتين و اخرى
(نشب بذالجيران خخخخخ) اليين قالوا ما نبيك و اخذ يبكي يبكي ليلا نهارا صار يدور بالحوش بسيكله بالساعات من الفهاوه .. حين كمل سنه السادسه بعد شتى وسائل اقناع و طق تبقيس دخل المدرسة سنة اولى مغلوبن على امره خخخ هو و ولد خالته حمود وصار

يلزق بحمود وين ما راح يروح معه لا اصدقاء ولا شي و حمود كان الوحيد اللذي يرأف بحاله في مواقف صعيبه مثل حرمان ابوه المصروف طبعا بذاك العمر كان المصروف اكبر مشكله يواجهها الطفل المهم حمود

ما قصر مع ولد خالته و صار يعلمه امور الحياه و كبرو ثنينهم و كل عمره ينجح بالدف سعود و حمود كان متفوق اكثر من سعود .. مما اشعل غيرة سعود ولكن حمود بذكائه كان يمتص غيرة سعود بطيبة قلبه و لين اطباعه .. وصلوا لسن المراهقه 16 و الحال كما هي .. طلع حمود جوال بحكم ظروفه العائليه وسعود

قعد يحن على امه و هي داخله و هي طالعه اليييين اشترتله جوال عائلي طار بالفرحه سعود حط اول رقم رقم بيتهم و الثاني رقم جوال ابوه و الثالث رقم امه و حمود و شغالتهم موزه و سواقهم فخر الدين
حمود يرسله رساله و سعود يردها له ما عنده رسايل خخخخ (**ر خاطري شكلي بوقف القصه )
مر شهر و الجوال لازق بيد سعود ينام فيه يروح فيه يجي فيه حتى بالحمام اعزكم الله يدخله معه
مره كان جاي من المدرسه بجوار سواقهم فخر الدين بسيارتهم (كامري بوقس) بعد الظهر دق جواله
سعود انهبل من ذاللي يدق عليه بالعاده ما يدري عنه احد وبعد ان استجمع سعابيل اللهفه داخل فمه و سكنت شهقات الشغف في بلعومه رد :

سعود:الو
ردت عليه بنت قالت:اهلين
سعود:شتبين؟
البنت:ذا جوال غادة؟
سعود:لا ذا جوالي
البنت: اسفه على الازعاج باي
سعود:طيب

اغلق السماعه سعود و اغلقت تلك الفتاة السماعه و لم يحرك ساكنا سعود لانه عديم الاحساس
و ما يدري عن الدنيا فلم يأبه لتلك المكالمه
مرت ربع ساعه ولازال سعود بالسيارة رن جواله بنفس الرقم

سعود:الو
البنت:هلا معليش بس انا متاكده ان ذا جوال غادة انت متاكد انه موب جوالها؟
سعود:انتي ما تفهمين؟ قلنالك ذا جوالي
البنت:طيب لا تنافخ خلاص اسفيييين وجع

طراخ سكرت بوجهه ..

سعود:ياخي والله بنات ذالوقت لا حيا ولا حشيمة ما يستحون على وجيههم
فخر الدين:ايس في؟
سعود:سق السياره و انطم لا ارجفك بذالجوال
فخر الدين:ايس في؟
سعود:ياخي من كلمك انت الحين
فخر الدين:تيب

رجع سعود للمنزل و تغدا مع امه و ابوه و راح خمد دقت عليه تلك الفتاة الساعه 4 بالعصر (وناسة فتاة خخخخ )

البنت:معليش ازعجتك
سعود:لا عادي بس شتبين هالمره؟
البنت:اممم صراحة ماني عارفة وشقولك
سعود:تراك من جد اقلقتيني وشبك
البنت:خلاص باي .. و سكرت بوجهه
سعود:الحمد لله و الشكر

مر يومان و قد نسي سعود تلك السالفة ولم تهز شعره من شعرات راسه الصغير
اما تلك الفتاة فقد بدأت تخطو اول خطوه في درب الغرام و اصبح فكرها معلق بذلك الشاب الوسيم ذو الصوت المبحوح الجميل والدلخ في نفس الوقت (ماتدرين وش مخبي الزمن لك يا فتاة خخخخ)وقد اغراها
ان الرجال ثقل ما يمزح وصارت تسبح بمخيلتها برسم صورة ذلك الشاب و اصبح صدى صوته يهمس لمسمعها كل حين ..
وبعد اسبوع من تلك المكالمه قررت ان تصارحه بعد ان اتعبها الحنين و وآلمها الونين
ففي يوم خميس الساعة الحادي عشر ليلا .. اتصلت على المفهي سعود

البنت:مساء الخير
سعود:انا لله انتي مره ثانيه
البنت:واللللله ادري اني غثيتك بس تحملني
سعود:ومين انتي علشان اتحملك
البنت:طيب انت الحين ليش معصب
سعود:لانك تنرفزين الواحد
البنت:طيب اسمع ابي اقولك شي
سعود:شوفي تسكرين ولا انادي امي الحين.؟
البنت:خلاص طيب باي
سعود:باي

اخذت تلك الفتاة تعتصر دموعها و تبكي كما طفلة فقدت لعبة احبتها واحست في تلك اللحظه
ضائعه فقد احبت ذلك الشاب بينما هو لا يبادلها الشعور و قررت ان تنسى امر ذلك الشاب و كان قرارها حازما ..
مرت فترة وهي تحاول جاهدة ان تتناسى .. ولكن في لحظه خانت عهدها و قررت ان تجرب حظها مره اخرى لعل و عسى .. و قالت بنفسها اخخخخر مره ان حبني ولا بكيفه

اتصلت بسعود ..

سعود:الو
البنت:هلا كيفك؟
سعود:الحمد لله مين معي؟
البنت:ماشاللة امداك تنساني
سعود:اييييه انتي ذيك البنت اللي دقيتي علي و كان جمبي سواقنا؟ يوم اتهاوش مع سواقنا و كذا
البنت:ونا شدراني .. المهم ذكرتني؟
سعود:أي عرفتك انتي النشبه .. وشخبارك ؟
البنت:احم . الحمد لله .. اسمع انا ابكلمك بموضوع و عارفه وش بترد علي بس علشان ضميري يستريح
سعود:عسى ما شر وشفيه؟
البنت:ما في شي بس انا بصراحه يعني مو عارفه شقولك
سعود:وشتقولين؟
البنت:اول شي وشسمك؟
سعود:سعود ليش؟
البنت:شوف سعود انا بصراحه من يوم كلمتك اول مره صرت افكر فيك ما نسيتك ابد كل ما حاولت انساك
اذكرك و احبك زود صدقني انا ما قلتلك اني احبك الا لاني خلاص بموت
سعود:طيب انا شسويلك؟
البنت:هو كيف شتسويلي اقولك انا احبك تقولي شسويلك
سعود:كيف تحبيني .. يعني زي امي و ابوي؟ (بدت عصارات الدلاخه تفرز بالمخيخ)
البنت:ايوووووه صح عليك
سعود:اها طيب
البنت:وشو .. طيب كل ذالكلام و تقولي طيب؟
سعود:احترنا معك ان قلت شسويلك قلتي كيف شتسويلي و ان قلنا طيب قلتي وشو طيب وشتبيني اقول
البنت:الحين انت لما تسمع امك تقول لبوك احبك وشيرد عليها؟
سعود: يقول لها موب وقته
البنت:يوووه كيف بفهمك انا الحين
سعود:تفهميني وش ؟
البنت:ياشييييييينك
سعود:طيب اسمعي امي تطق الباب تقولي تروش لا امصع رقبتك باي
البنت:باي

فرحت الفتاة لحسن تجاوب سعود و من جهه اخرى اخونا بالله سعود امه تبقس بالباب تبيه يفتح

سعود:يمه وخري عن الباب ولا ترا منب طالع
ام سعود:انت رجال؟ افتح الباب ..
سعود:صدقيني موب فاتح الباب
ام سعود:شوف بعد من الواحد لين 3 لو ما فتحت
سعود:طيب وخري والللللله لاطلع
ام سعود:طيب وخرت اطلع
سعود:يلعنننننن ام النصب انا اشوف رجولك هاللي شكبرها تحت الباب بكيفك منب طالع
ام سعود:يالسمرمدي هالمره بروح بس انتظر تخلص من الحمام علي الطلاق لاطرحك هينا
سعود:موب عاقلة خخخخ اجل علي الطلاق .. اصلا اصلا ابوي متى ما يبي يطلقك يطلقك يعني موب بكيفك
ام سعود:هاه.. لا ابوك ما يسويها
سعود:انا بقوله الكلام اللي صار و يصير خير انشالله
ام سعود:تقوله اني قلت علي الطلاق؟
سعود: يس
ام سعود:افا سعود كذا تهون عليك امك
سعود:ولا عليك امر البخشيش ولا ترا قسمن اقول لبوي
ام سعود:وجع كم تبي
سعود:اممم اللي يجي منك ما نقول لا
....
انقضت يومين على تلك السالفة وبعدها اتصلت اختنا بالله على سعود

البنت:مساء الخير
سعود:هلا
البنت:كيفك؟
سعود:زفت
البنت:لييش؟
سعود:كذا مزاج
البنت:اممم اوكي طيب وشلون الدراسة معك
سعود:تراك قلق تدرين ولالا؟
البنت:انت ليش كذا تكلمني شسويتلك انا؟
سعود:انتي مييين اصلا؟
البنت:سعود الله يخليك افهمني
سعود:وش اللي احبك يا بنت الناس وين قاعدين
بكت البنت بشدة و اصبحت تناشق و هي خلقة مزكمه يعني الامور صعبة عندها سحبت منديل من
الطاوله المجاوره و انبعث صوت حاد نتيجه ذاك المنديل (حامت كبدي خخخ) يوم خلصت
البنت:سعود انا احبك ما تعرف وشو يعني احبك
سعود:انتي تبكين؟
البنت:أي ليش؟
سعود:لا الله يخليك لا تبكين ما تعودت احد يبكي قدامي ترا اصيح معك الحين
البنت:لا عادي انا كل يوم ابكي يعني ما في شي جديد
سعود:شوفي
البنت:هاه
سعود:انا ماعرف حركات حب ما حب جد اكلمك ما قد جربت هالشي صح انا احس اني ارتحت لك
وانك الشخص الوحيد اللي معطيني من وقته بسصدقيني ماقدر ابادلك الشعور اللي تحسينه
لبنت:كيف محد معطيك من وقته
سعود:من ونا صغير محد يكلمني و يعطيني من قلبه شوي حتى امي و ابوي يعاملوني معامله سواويق
البنت:ياعمري
سعود:حتى حمود ما يحبني
البنت:مين حمود
سعود:ولد خالتي
البنت:طيب ليش كل ذا (حست انها طاحت على واحد دلخ لول قلبها ناغزها)
سعود:حظي الردي
البنت:اها طيب شوف سعود انا زي اختك أي شي تحتاجه قلي لا يردك الا لسانك و كل اللي بقلبك قله
لا تخلي شي ابد
سعود:والله
البنت:أي يا سعود انا احبك
سعود:حتى انا
البنت:وشو حتى انا
سعود:حتى انا زيك احبك بعد
البنت:والله
سعود:قسمن بالله
البنت:يا فرحتي
سعود:طيب وشسمك ترا ما عرف عنك شي
البنت:مشاعل
سعود:مين سماك
مشاعل:والله ما بعد سألت امي
سعود:اها
مشاعل:ونت مين سماك
سعود:مدري امي تقولي انهم مسميني على جدت ابوي
مشاعل:كيف جدت ابوك اسمها سعود
سعود:أي انا سالت امي نفس السؤال قالتلي موب شغلك قلتلها طيب
مشاعل:طيب انت باي صف
سعود:ثالث ثانوي ونتي
مشاعل:اول ثانوي
سعود:اها الله يوفق
مشاعل:و يوفق الجميع انشالله
سعود:اقول مشاعل انا الحين لازم اسكر اشوفك بعدين اوكي
مشاعل:اوكي متى ادق عليك
سعود:بعد الساعه 11 علشان يصيرون امي و ابوي نايمين و ترا معلش جوالي عايلي ماقدر ادق عليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصه بنت مع ولد عمها على الماسنجر لا تفوتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــديــآتـ بنـآآتـ الســ ع ــوديه :: °ˆ~*¤®§( المنتديات الثقافية نبض الحـروف )§®¤*~ˆ° :: قسم للقصص و الروايات-
انتقل الى: